قيل أن الصحابي الجليل بلال بن رباح رضي الله عنه قد توفي بطاعون عمواس، وكان ذلك في خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حيث استأذنه بلال أن يخرج إلى الشام مرابطاً في سبيل الله -تعالى- فأقام فيها فترة ثم توفي في دمشق سنة عشرين للهجرة وقيل سنة ثماني عشرة أو سبعة عشرة للهجرة، عن عمر بضع وستين سنة، وقد تمّ دفنه -رضي الله عنه- عند باب الصغير في مقبرة دمشق، وقيل في حلب، وقيل بباب كيسان،[١][٢] وكان -رضي الله عنه- قد قال عندما حضرته الوفاة: "غداً نلقى الأحبة محمداً وحزبه"، وقيل أنّ امرأته أخذت تندب وتقول: واويلاه، فقال -رضي الله عنه-: وافرحتاه.[٣]


نبذة عن بلال بن رباح

  • هو بلال بن رباح الحبشي القرشي التيمي مولى أبي بكر الصديق، وأمه حمامة وكانت مولاة لبني جمح، وقد كان -رضي الله عنه- يُكنّى بأبي عبد الله، وقيل بأبي عبد الرحمن، وقيل بأبي عمرو، وقيل بأبي عبد الكريم، وكانت ولادته-رضي الله عنه- بعد عام الفيل بثلاث سنوات، وقد كان -رضي الله عنه- من السابقين إلى الإسلام حيث قال عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه-: (كان أوَّلَ من أظهر إسلامَه سبعةٌ : رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، وأبو بكرٍ ، وعمَّارٌ ، وأمُّه سميَّةُ ، وصهيبٌ ، وبلالٌ ، والمقدادُ).[٤][٥]
  • حيث كان أمية بن خلف يعمد إلى إخراج بلال -رضي الله عنه- إلى صحراء مكة وقت اشتداد الحر ويطرحه على ظهره واضعاً فوق صدره صخرة عظيمة ويطلب منه الكفر والرجوع عن دينه إلّا أنّ بلال -رضي الله عنه- كان يقول: "أحد أحد".[٦]
  • وممّا تجدر الإشارة إليه أنّ بلال -رضي الله عنه- كان أول من أذّن في الإسلام حيث كان مؤذناً لرسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في سفره وحضره،[٧] وقد تزوج -رضي الله عنه- عدة نساء ومنهن هند الخولانية، وقيل بأنّه لا عقب له -رضي الله عنه-.[٨]


مناقب بلال بن رباح

تميز بلال بن رباح -رضي الله عنه- بمناقب وفضائل كثيرة منها ما يأتي:[٥]

  • كونه -رضي الله عنه- خازناً لرسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- على بيت مال المسلمين.
  • شهوده-رضي الله عنه- غزوة بدر وجميع الغزوات مع رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-، كما تمكّن -رضي الله عنه- من قتل أمية بن خلف في بدر.
  • كونه -رضي الله عنه- قد شهد له رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بأنّه من أصحاب الجنة لقوله -صلّى الله عليه وسلّم- لبلال: (سَمِعْتُ دَفَّ نَعْلَيْكَ بيْنَ يَدَيَّ في الجَنَّةِ).[٩]
  • كونه -رضي الله عنه- من سادات المسلمين لقول عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: (أبو بَكْرٍ سَيِّدُنَا، وأَعْتَقَ سَيِّدَنَا. يَعْنِي بلَالًا).[١٠]


المراجع

  1. ابن سعد ، الطبقات الكبرى، صفحة 270. بتصرّف.
  2. محمد الأثيوبي، كتاب مشارق الأنوار الوهاجة ومطالع الأسرار البهاجة في شرح سنن الإمام ابن ماجه، صفحة 376. بتصرّف.
  3. عبد اللطيف سلطاني، في سبيل العقيدة الاسلامية، صفحة 147. بتصرّف.
  4. رواه الألباني ، في صحيح الموارد ، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم:1865 ، حسن.
  5. ^ أ ب محمد الصباغ (24-8-2015)، "الصحابي الجليل بلال بن رباح "، الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 9-11-2021. بتصرّف.
  6. "بلال بن رباح"، قصة اسلام، 1-5-2006، اطّلع عليه بتاريخ 9-11-2021. بتصرّف.
  7. ابن الأثير، اسد الغابة، صفحة 243. بتصرّف.
  8. أحمد العبيدان، بلال بن رباح الحبشي، صفحة 35-41. بتصرّف.
  9. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم:1149 ، صحيح .
  10. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:3754، صحيح.